top
En
الرئيسية » عارض الصور »
الأحمد يبحث معاناة الأطفال الفلسطينيين في البرلمان البلجيكي.

انطلقت بعد ظهر يوم 14 مايو 2018 'في مقر البرلمان الفيدرالي البلجيكي في العاصمة البلجيكية في بروكسيل اعمال الندوةً الخاصةً بوضع الأطفال في فلسطبن وبخاصة الأطفال المعتقلين والذي ينظمه قسم فلسطين في مجموعة بلجيكا للاتحاد البرلماني الدولي بالتعاون مع بعثة فلسطين لدى الاتحاد الاوروبي،بلجيكا ولوكسمبورغ بمشاركة ممثلين عن منظمات اليونسيف ، العفو الدولية ،والمنظمة الدولية لإنقاذ الأطفال ،وفد من المجلس التشريعي الفلسطيني برئاسة رئيس هيئة الكتل البرلمانية عزام الأحمد وسفير فلسطين لدى الاتحاد الأوربي 'بلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا .


وذكرت رئيس قسم فلسطين في البرلمان البلجيكي النائب غوينيل غروفينوس في كلمتها الاففتاحيةً للندوةً ان جميع الحقوق التي كفلها القانون الدولي للأطفال لا يتم احترامها في فلسطين وخاصة على أيدي سلطات الاحتلال الاسرائيلي والتي تقوم في هذه الأيام بانتهاك حقوق الانسان،مشيرة ان عمل لجنتها سيستمر حتى يتم تطبيق الفانون الدولي في فلسطين بما في ذلك الاعتراف بدولة فلسطين ،رفع الحصار عن غزة وتقديم اسرائيل التعويض عن تدمير المشاريع التي يدعمها الاتحاد الاوروبي في المناطق المسماة ج في الضفة الغربية .


وتحدث المدير الإقليمي لمنظمة اليونسيف الدولية للأطفال غيرت كابيلار عن معاناة الأطفال الفلسطينين في الضفة الغربية وقطاع عزة والتي لا تنتهي بسبب الظرف الناتجة عن الاحتلال الاسرائيلي وهذا ما تثبته الوقائع مشيرا إلى دور منظمته في رفع التقارير الخاصة بهذا الوضع للأمم المتحدة وفِي دعم عمليه التعليم للأطفال الفلسطينين في الارض الفلسطينية .

كما شرح ممثل منظمة إنقاذ الأطفال في فلسطبن إيفان كاراكشيان ظروف اعتقال الأطفال الفلسطينين وتعذيبهم بشكل يخالف كل القوانين الدولية .
من جهتها تطرقت مديرة القسم البلجيكي الفرانكفوني لمنظمة العفو الدولية الى حاله الطفلة الأسيرة عهد التميمي هي وأختها كنموذج لتعامل السلطات الاحتلال الاسرائيلي مع الأطفال الفلسطينين الذين يعبرون وبوسائل سلمية عن رفضهم لاقتحام جنود الاحتلال لمنازلهم .

ووضح الأحمد خلال المداخلة الختامية سياسات الاحتلال الاسرائيلي تجاه الأطفال الفلسطينين في سياق
استراتيجية متكاملة نهدف الى ضرب وجود الشعب الفلسطيني ومؤسساته الوطنية.

كما تناول الأحمد الوضع المتفجر في الارض الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة في الذكرى السبعين للنكبة والناتج عن الدعم الامريكي العلني لسياسات الاحتلال الاسرائيلي والمتمثل في نقل سفارتها من تل ابييب داعيا بلجيكا والاتحاد الاوروبي الى اتخاذ الإجراءات اللزمة لِلَجْم الاحتلال الاسرائيلي والاعتراف فورا بدولة فلسطين.

2018 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org