top
En
الرئيسية » عارض الصور »
خريشه: "ان من لا يريد إنهاء الانقسام لا يريد إنهاء الاحتلال".

قال أمين عام المجلس التشريعي ابراهيم خريشه خلال استقبال المجلس التشريعي الفلسطيني وفداً برلمانياً استرالياً من حزب العمال في مقر المجلس في مدينة رام الله.: إن إنهاء الانقسام هو اقصر طريق لإنهاء الاحتلال وان اقصر طريق لإنهاء الانقسام هي تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات العامة.

ولفت أمين عام التشريعيان من لا يريد إنهاء الانقسام لا يريد إنهاء الاحتلال. وتابع خريشه انه يتوجب على الكل الفلسطيني أن يكون على قدر مسؤوليته الوطنية للعمل جديا على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية السياسية و القانونية والمؤسساتية.

وأشار إلى أن الآلية والإجراءات التي تتبع ألان لتنفيذ إنهاء الانقسام بطيئة وغير فاعلة ولا تتناسب مع الضرورة والمصلحة الوطنية لتنفيذ إنهاء الانقسام خاصة بعد أكثر من عشر سنوات من الانقسام الذي تسبب بضرر بالغ للقضية الفلسطينية ونضال شعبنا لإنهاء الاحتلال أخطره تسارع وتيرة الاستيطان وإجراءات ومخططات تهويد القدس والعدوان على غزة في حربين وحشيتين وحصار دائم.

لذا وجب التسريع بالإجراءات اللازمة لإنهاء الانقسام لتحقيق الوحدة كأساس لإنهاء الاحتلال والتصدي لمشاريعه الاستيطانية والعدوانية ولإنهاء معاناة شعبنا وخاصة في غزة التي يعاني أهلها من الحصار والانقسام.

هذا وعبر خريشه عن التقدير للجهد والدور المصري الخاص والعربي لإنهاء الانقسام مؤكدا على أهمية استمراره ونجاحه.

2001 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org