top
En
الرئيسية » نشاطات »
الأحمد للأطر النسوية: الانقسام والاحتلال أثقل كاهلنا، المرأة وحقوقها على رأس أولوياتنا

19/3/2018 – شارك عزام الأحمد رئيس هيئة الكتل والقوائم البرلمانية –رئيس كتلة فتح البرلمانية في الوقفة التي دعت إليها الأطر النسوية اليسارية أمام مقر المجلس التشريعي، إضافة إلى كل من النواب انتصار الوزير، سحر القواسمي، قيس عبد الكريم، بسام الصالحي، وأمين عام المجلس التشريعي ابراهيم خريشه.

وجاءت هذا الوقفة بمناسبة الثامن من آذار وتحت شعار ليكن عام 2018 عاما لمواءمة القوانين المحلية بالاتفاقيات الدولية المصادق عليها .

ودعت الأطر النسوية الكتل البرلمانية وصناع القرار إلى العمل على مواءمة التشريعات الفلسطينية بالقوانين الدولية التي تم توقيعها من قبل دولة فلسطين، والإسراع في إقرار قانون العقوبات الفلسطيني الذي يضمن العدالة والمساواة للنساء الفلسطينيات، وإقرار قانون حماية الأسرة من العنف مع التعديلات المدرجة عليه من قبل مؤسسات المجتمع المدني، والعمل نحو قانون للأحوال الشخصية بما يضمن المساواة والعدالة والكرامة الإنسانية.

وقال الأحمد في كلمة وجهها للنساء الفلسطينيات كل التحية والتقدير للمرأة الفلسطينية ونضالها الطويل في معركتنا ضد الاحتلال، المرأة كانت ولا زالت عنصرا فاعلا في النضال الفلسطيني ، نحن في المجلس الحالي كنا حريصين بالتعاون مع الرئيس على الحفاظ على المرأة وحقوقها ومكانتها، ولم نختلف يوما فيما يتعلق بحقوق المرأة ومحاربة العنف وحقوق الطفل ولكن ثقل الاحتلال والانقسام حال دون مواءمة التشريعات الفلسطينية بالقوانين الدولية

وأضاف الأحمد : نتطلع إلى الوضع الذي سيكون فيه المجلس التشريعي قادرا على إقرار التشريعات التي من شأنها الحفاظ على مكانة المرأة وحقوقها، واتخاذ القرارات المنصفة للنساء لبناء مجتمع ديمقراطي يسوده العدل والمساواة في الحقوق السياسية،الاقتصادية، والاجتماعية والثقافية.

2018 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org